شريط الاخبار

قائمة
Next
Previous

اخر المواضيع

مدار المتابعات

?
?

عمود المدار

مدار المجتمع المدني

مدارات

مدار الثقافة

مدار الرياضة

المشاركات الأخيرة

بالفيديو : عامل الرحامنة يدشن مقر الوقاية المدنية بصخور الرحامنة

الخميس، 21 مارس 2019 / لا تعليقات
المداربريس:


حفل توقيع ديوان ” الحبة والبارود” للزجال

الأربعاء، 20 مارس 2019 / لا تعليقات

بمناسبة اليوم العالمي للشعر   تنظم جمعية منتدى فور تنمية بشراكة مع فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة والتحرير ببنجرير حفل توقيع ديوان ” الحبة والبارود” للزجال عبد الباسط برامي وذلك يوم السبت 23 مارس بفضاء الذاكرة قرب ساحة البحيرة ابتداء من الساعة السادسة مساء.
يشارك في هذا الحفل الذي اختارت له فور تنمية شعار الاحتفاء بالتراث والذاكرنخبة من الأساتذة المهتمين بمجال الشعر والزجل يتقدمهم الأستاذ محمد بسباس الذي سيقدم مداخلة حول موضوع المقاومة في ديوان الحبة والبارود كما ستشارك الدكتورة حكيمة مساعيد بمداخلة حول موضوع الصورة الشعرية في الإصدار الأخير للزجال عبد الباسط برامي.
كما يساهم العازف والفنان عبد الجليل الحمزاوي في إثراء هذه الامسية الأدبية بتقاسيم وأغان من الزمن الجميل .
هذا وسيعرض ربورتاج خاص عن المحتفى به عبد الباسط برامي كما سيقام على هامش هذه الامسية معرض للصور القديمة لمنطقة الرحامنة.

بلاغ صحفي

الأحد، 17 مارس 2019 / لا تعليقات

بلاغ صحفي:
تنهي وزارة التربية الوطنيةوالتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، إلى علم الرأي العام التعليمي والوطني أنه في الوقت الذي أوفت فيه الحكومة بالتزاماتها تجاه الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، وذلك من خلال إدخال التعديلات اللازمة على النظام الأساسي الخاص بهذه الأطر، فلازالت بعض الجهات تحاول الضغط على هؤلاء الأساتذة من أجل ثنيهم عن الالتحاق بأقسامهم وتأدية واجبهم.
لذا، فالوزارة انطلاقا من المسؤولية المنوطة بها،  ستعمل على توفير الحماية اللازمة لجميع الأساتذة داخل المؤسسات التعليمية وفي محيطها من أجل السماح لهم بتأدية واجبهم المهني في أحسن الظروف. كما أنها لن تتوانى في اتخاذ جميع الإجراءات الإدارية والقانونية إزاء أي شخص سيقوم بعرقلة السير العادي للدراسة، وكذا تطبيق الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل تجاه المتغيبين عن العمل بدون مبرر.
والوزارة إذ تقدم هذه التوضيحات، فإنها تجدد الدعوة إلى تغليب المصلحة الفضلى للتلميذات والتلاميذ، وذلك من خلال ضمان حقهم في التمدرس.

الكريمي و ارويحن في لقاء تواصلي مع متدربي فوج 2019 من المتعاقدين .

/ لا تعليقات

المداربريس:

في إطار التنسيق بين المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين مراكش أسفي، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين مراكش أسفي، انعقد يوم السبت 16 مارس 2019 بملحقة المشور التابعة للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش لقاء تواصلي مع متدربي فوج 2019، سيره المدير المساعد المكلف بتسيير ملحة المشور السيد عبد الحفيظ ملوكي، وافتتحه مدير المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بمراكش السيد جواد أرويحن، وأطره مدير أكاديمية مراكش الجهوية للتربية والتكوين السيد مولاي أحمد كريمي.
وقد كان موضوع اللقاء شرح المقتضيات المتعلقة بمراجعة النظام الأساسي الخاص بأطر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش أسفي، وذلك من خلال عرض قدمه السيد مدير الأكاديمية الذي تم التركيز فيه على أربعة أمور:
1 – السياق والدواعي التي اقتضت مراجعة نظام أطر الأكاديمية.
2 – أهداف المراجعة.
3 – إدخال تعديلات على مقتضيات النظام الحالي.
4 – التنصيص على مقتضيات جديدة
5 – المواد موضوع التعديل أو التغيير أو الحذف.
كل ذلك من أجل توضيح ما يتعلق بالأمن الوظيفي والاستقرار المهني الذي يشغل بال المتدربين، لينخرطوا في التكوين بشكل فعال، يخول لهم امتلاك الكفايات التي ستؤهلهم لتحمل مسؤولية الأقسام.
وقد تم فتح باب النقاش بعد عرض السيد مدير الأكاديمية للأساتذة المتدربين للتفاعل مع ما جاء في العرض، وتوضيح بعض القضايا المتعلقة بالتعديل الذي أُجرِي على نظام أطر الأكاديمية، وتم تقديم التوضيحات اللازمة التي أثيرت على ألسنة المتدربين.
كما قدم السيد مدير المركز الجهوي جواد أرويحن شروحات حول مقتضيات هذا التعديل وعلاقته بمسار التكوين داخل المركز، حيث إن هذا التعديل يوفر للمتدربين جوا من الأمن النفسي الذي سيمكنهم من مواصلة تكوينهم بالمركز، مع الإشارة إلى خطورة هدر زمن التكوين.
وقدم السيد المدير المساعد المكلف بتسيير ملحقة المشور عبد الحفيظ ملوكي كلمة أوضح من خلالها السياق العام الذي جاءت فيه هذه التعديلات، وعلاقة ذلك بالجهوية التي تسعى الدولة إلى إرسائها على مستويات عدة، كما قدم توضيحات خلال مقتضيات التكوين في ضوء هذه التعديلات التي لامست نظام أطر الأكاديمية، ونوَّه في كلمة ختامية بالتفاعل التام لمتدربي فوج 2019، وانخراطهم الإيجابي في المسار التكويني بالمركز.

بادرة ومبادرة : مشروع EDUCATEC الرحامنة للتعليم عن بعد

/ لا تعليقات

المداربريس:
في اطار التعريف باهم المبادرات الايجابية التي يعرفها اقليم الرحامنة ، اخذت "المداربريس" على عاتقها تسليط الضوء على مختلف المبادرات الايجابية بالاقليم  ، من خلال مقالات او أشرطة مصورة تحت عنوان " بادرة ومبادرة "


                               EDUCATEC
 مشروع انجز بشراكة بين كل من عمالة اقليم الرحامنة ومجموع الجماعات الترابية  ومديرية الرحامنة للتربية والتكوين.
المشروع يهدف الى: 
1- دعم وتقوية التلاميذ المتعثرين دراسيا.
2-تكوين الاساتذة على كيفية الادماج البيداغوجي للتكنولوجيا في التربية والتكوين.
3- تكوين  المديرين في ميدان التدبير الاداري.
4- التوجيه التربوي.
5- الصحة المدرسية.
 يعتمد المشروع تقنية التكوين عن بعد تحت شعار "التكنولوجيا في خدمة التربية والتكوين" 
يمكن لاي كان، حسب البرنامج  و على الصعيد الوطني الدخول الى مسطحة EDUCATEC باستعمال الحاسوب او السمارتفون او الطابليت  للاستفادة من خدماتها المجانية.
للاخبار : لقد تم تجهيز 20 اعدادية و10 ثانويات تاهيلية
على مستوى اقليم الرحامنة بكل اجهزة استقبال الدعم والتكوينات عن بعد مع مركز للبث بمديرية الرحامنة.
يمكن للتلاميذ وعلى المستوى الوطني الدخول من اجل تلقي دروس تفاعلية مباشرة و كذلك الدعم باستعمال السمارتفون او الطابليت.
 لذلك فالدعوة  اولا لتثبيت برنام Freeconferencecall
 من البلايسطور او الأبسطور او الموقع الاصلي ثم التعرف على كيفية استعماله  والدخول في الموعد المحدد حسب  البرنامج.
للدخول استعمال :
 ID= elmbm5    
Nom: votre nom
بعد ذلك النقر على Rejoindre أو join
ثم النقر على الزر: انترنيت او online.
 التأكد من تشغيل الصوت والصورة.
 وللاخبار فان حصة النهار تفاعلية و مباشرة وتعاد (rediffusion)  بالليل على الساعة الثامنة والنصف. 
انتظروا كذلك تقاسم تسجيل جميع الحصص على هذه الصفحة.
اخيرا يجب التنويه  بجميع جنود الخفاء الذين يبدلون مجهودات جبارة  لخدمة التربية والتكوين.

برنامج البث المباشر:

انثربولوجيا التطرف

السبت، 16 مارس 2019 / لا تعليقات
بقلم الدكتور محمد فخر الدين :

ننطلق اولا من ادانة هذه الجريمة و أي عمل ارهابي في أي زمان و في أي مكان و من أي جهة كانت و لأية اسباب و تبريرات ..و من تم هذا المقال الذي يحاول ان يقدم فهما لهذه الجريمة ضد الانسانية من الناحية الانثربولوجية... 
ان الثقافة تؤثر في الشعوب و تخلق القيم و التوجهات التي يعيش بها البشر وتتحول الى سلوكات من قبول بالأخر و من رفض له من الشعور بالتفوق العرقي الى الشعور بالمهانة و الدونية و الشعور بضرورة عمل شيء ما من اجل استعادة الامجاد المسروقة او القابلة للضياع بتهديد مفترض بوجود الآخر المختلف ثقافيا و رمزيا و تلعب الرموز  شكل اللباس لون البشرة الرموز الخاصة لثقافة ما و ما يرتبط بها من معتقدات وممارسات حياتية و دينية دورا مهما في تأكيد الشعور بهذا التهديد المفترض و في الاعداد لرد ممن يلتقطون هذه الاشارات و الرموز الثقافية  بشكل سلبي مبالغ فيه لا كاختلاف ثقافي مقبول يؤكد على التعدد الثقافي الانساني  و لكن كتهديد وجودي يستوجب رد الفعل المخلص  ..
هذا الفعل الذي لا يكون داءما سلميا و لا علميا و يكاد يكون التطرف و ما ينسب اليه من افعال ضد انسانية جوابا على شعور الذات الفردية و الجماعية بتهديد هوسي و خوف من الاخر و عدم القدرة على التواصل و الحوار و فهم ثقافته ، بل الاكتفاء بخلق تمثلات محصورة لصورة الاخر منمطة في كاءن متطرف بدوره يريد الشر لاصحاب الارض الاصليين، بل يهدد وجودهم بخطابه و رمزيته ، و بتزايد اتباعه او ببعض الاحداث المعزولة التي تروج لها وسائل الاعلام بشراهة حتى تصير  صفة نمطية ملتصقة بالاخر كعدو متربص بالامن و الاستقرار و الحضارة، كما تلعب التغطيات الاعلامية للحروب بالشرق الاوسط على شيطنة المنتمين لهذه البلدان و تصويرهم لشعوب الارض جميعا و خاصة لمواطنيها  انهم خارجون من ركب الحضارة العالمية و مستعدين انطولوجيا للحرب و الدمار و كل ما ينافي الاخلاق و القيم الانسانية  ..
ان التطرف من أي مصدر كان هو رد فعل قبل ان يكون فعلا هو خوف من الاخر و جهل بحقيقته ..و هو بسهولة  يقبل التوظيف بطريقة لا شعورية في جراءم مختلفة من اجل الدفاع عن الانا المهددة بشكل مرضي في نوع من الفوبيا الجماعية  للوصول في النهاية الى الهدف المضمر نفسيا و المنحدر من الاساطير القديمة التي عرفتها البشرية منذ القديم و التي جعلت الجزء المجهول من العالم محورا للشر و الظلام و العتمة ..وجعلت نقطة من العالم نقطة مضيئة محورا للخير و مشروعا للبطل المؤسس ،  وهو مشروع تطهيري للأرض من الكائنات المعتمة التي يجسدها بشكل معاصر  المختلف و المعارض و حتى المتردد ..و تلعب التعبيرات الرمزية دورا كبيرا في هذه المواجهات الثقافية ..
و الفكرة تنحدر ايضا من نوع من الانثربولوجيا المركزية التي ترى ان الحضارة و العقل منحصرين في الغرب العاقل و في بعض الاثنيات المعزولة و أن الاخرين المتوزعين عبر العالم هم بقايا قبائل همجية تهدد الحضارة و الذين ينبغي التخلص منهم عن طريق الاستعباد مرة و شغلهم بحروب بينية بينهم  على السلطة و الثروات و ابقاء حالات التخلف و القهر  و التبعية ...
و يمتاز الفكر المتطرف بعدم الاستقرار و التارجح المزاجي من احتقار للذات الجمعية حتى جعلها فوق البشر و كونها ذات رسالة خارقة فوق بشرية لا تقبل النقاش او المجادلة ..
. ان الذات المتطرفة في كل مكان من هذا العالم ذات تعاني اولا من الفصام و ثانيا من التضخم النرجسى و من التماهي بأبطال الاساطير المؤسسة و من تم فإنها ترى نفسها وسيلة لتحقيق مشروع تصاعدي متعال عن صراع البشر ووجودهم الى فهم الفعل المتطرف كتكليف الاهي و تضحية ضرورية لصالح الخلق و العالم ...
و متى وصل الفكر و العاطفة معا الى هذه الدرجة من الغلو  و التقمص التاريخي ، اصبح كل شيء مباحا بالنسبة لها و ممكنا و باي سلاح متوحش او غيره  ، فالاخر لا يستحق العيش لانه ليس بشرا في شيء ، و تتلاحق التبريرات المصاحبة بان الاخر شر و مجرد اوساخ عالقة  و الذات الخيرة لا بد ان تقوم باي شيء لتخلص ذاتها ووجودها من هذا الشر الذي يهدد البشرية في وجودها و في بلادها  بل يهدد الارض كلها بالفناء ...
وتزيد وساءل الاعلام من تكريس ثقافة العداء للأخر بشيطنته مرة و بتضخيم وجوده خدمة لاجندات سياسية و اقتصادية..التي تنعكس على الأفكار و المعتقدات بل توظفها احيانا كثيرة في تأجيج التطرف المتبادل في كل الاتجاهات ..فالكل يقتل الغير من اجل فكرة يؤمن بها بطريقته الخاصة و يعتقد انها الحقيقة و ينسى ان الاديان هي اصلا من جل خير الانسانية و كذلك الفلسفات و المواثيق و النظريات العلمية ...
ان التطرف دائما له اتباع في الخطاب الذي يبرر التطرف و يدعو له و هو يحتاج دائما غربا و شرقا  و جنوبا الى سماد من الجهل و الفقر و الحرمان  و التخلف الفكري و الوجداني ...

بالفيديو : عامل الرحامنة يعطي انطلاقة محرك الاندية الصحية بدفعة قوية قدرها 40 مليون سنتيم .

الجمعة، 15 مارس 2019 / لا تعليقات
المداربريس: